تحذيرات أممية من حدوث أزمة غذاء عالمية خلال عشرة أسابيع فقط

على خلفية الهجوم الروسي على أوركرانيا حذرت خبيرة إمدادات الغذاء العالمية والمديرة التنفيذية لشركة “غرو إنتيلجينس”، سارة مينكر، من أزمة غذاء عالمية في غضون عشرة أسابيع فقط.

وخلال اجتماع خاص لمجلس الأمن الدولي دعت مينكر إلى تضافر كافة الجهود العالمية لحل مشكلة الأمن الغذائي مؤكدة أنه حتى بانتهاء الحرب في أوكرانيا، فأن هذه المشكلة لن تختفي قريباً دون إيجاد حلول لها، وأن العالم سيشهد معاناة إنسانية وأضراراً اقتصادية غيرعادية بدون اتخاذ إجراءات عالمية قوية.

كما أشارت الخبيرة العالمية إلى أنه في حال عدم رفع الحصار الروسي على الصادرات الأوكرانية فأن أزمة غذائية ستضرب العالم وستتأثر بها دول إفريقيا وأوروبا وآسيا التي تحتاج إلى هذه المنتجات الغذائية.

بيزلي: العالم قد يواجه مجاعة في حال عدم تجاوز مشكلة الأمن الغذائي

بدوره، قال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي أن العالم سيواجه مجاعة وعدم استقرار وهجرة جماعية إذا لم يتم تجاوز مشكلة الأمن الغذائي.

وخلال حديثه في حلقة نقاش بمنتدى الاقتصاد العالمي بدافوس في سويسرا أضاف بيزلي أن هناك تسعة وأربعين مليون شخص في ثلاث وأربعين دولة على أبواب المجاعة، بسبب هذه المشكلة.

كما أوضح المسؤول الأممي إلى أنه من الممكن جداً أن يواجه العالم إشكالية توافر الغذاء في ظل ارتفاع أسعار المواد الغذائية والمسائل المتعلقة بالسماد وإنتاج الغذاء.

وفي وقت سابق قال الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي إن روسيا أغلقت جميع الموانئ تقريباً، ومنعت تصدير الغذاء من الحبوب والشعير وعباد الشمس وأشياء أخرى، متوقعاً أزمة غذاء عالمية، بعد أزمة الطاقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort