تحت القصف.. النظام السوري ينسحب من مناطق سيطرت عليها سابقاً

رغمَ إعلانِ وقفِ إطلاقِ النّار في المنطقة العازلة شمالَ غربي سوريا، إلّا أنّ خارطةَ انتشار أطراف النزاع هناك وخاصّةً على خطوط التماس ما تزال بين مدٍّ وجزر، كما أنّ الخروقاتِ لاتّفاق وقف إطلاق النّار، هي العنوانُ الأبرزُ لمعظمِ الأخبارِ القادمةِ من تلك المنطقة.

فبعد ساعاتٍ من سيطرتها على عدّة مناطقَ بريف إدلب الجنوبي دون قتال، انسحبت قوّات النّظام السوريّ من تلك المناطق، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد قال إنّ قوّاتِ النّظام انسحبت من معارة موخص والبريج الواقعة بمحيط كفرنبل بعد سيطرتِها عليها يوم السبت، مُبيِّناً أنّ الانسحابَ جاء عقِبَ قصفٍ مكثّفٍ نفَّذتهُ الفصائلُ المسلّحة التابعة للاحتلال التركيّ وهيئة تحرير الشام الإرهابيّة الجناح السوريّ لتنظيم القاعدة.

في الأثناء تزامنَ غيابُ الطائراتِ الروسيّة وطائراتِ النّظام مع تحليقٍ لطائراتٍ مسيّرةٍ تابعةٍ للاحتلال التركيّ بريفِ محافظةِ إدلبَ عند الحدودِ السوريّةِ مع لواءِ أسكندرون.

وكانت قوّاتُ النّظام قصفت يوم أمس بنحو خمسٍ وعشرين قذيفة، مناطقَ في قريةِ البارة وسفوهن والفطيرة بريف إدلب، دونَ معلوماتٍ عن خسائرَ بشريّة.

حميميم: المسلحون انتهكوا 19 مرة وقف إطلاق النار بإدلب

مركزُ قاعدةِ حميميم العسكريّة الروسيّة في سوريا، أعلن عن نحو عشرين خرقاً لاتّفاقِ وقفِ إطلاقِ النّار في المنطقة العازلة شمالَ غربي سوريا، وذلك عقِبَ ستّةِ خروقاتٍ سجّلتها القاعدةُ الروسيّةُ في اليوم الأوّلِ من بدءِ سريان الاتّفاق.

رئيسُ مركز قاعدة حميميم أوليغ جورافليوف، قال في موجزٍ صحفيّ، إنّه “تمَّ رصدُ تسعةَ عشرَ انتهاكاً لنّظام وقف الأعمال القتالية من قبل التشكيلات المسلّحة غيرِ الشرعيّة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية”.

جورافليوف أضاف أنّ وحداتِ الشرطةِ العسكريّة الروسيّة واصلت دورياتها في عددٍ من المسارات بمحافظات حلب والرقة والحسكة، إلى جانب قيام الطيران الحربيّ الروسيّ بدوريةٍ جويّة في مساراتٍ عدّة انطلاقا من مطار مدينة القامشلي شمال شرق سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort