تحالف عزم والاتحاد الوطني الكردستاني يعلنان تأييد مبادرة الإطار التنسيقي

منذُ إعلانِ الإطار التنسيقي وزعيم التيار الصدري بالعراق مقتدى الصدر، عن مبادرَتين متزامنتَين بشأن تشكيل الحكومة، لا تزال تتوالى ردودُ الفعل بشأن المبادرتين من قبل قوى سياسيّةٍ اعتبرتها بمثابة خطوةٍ يمكنُ البناء عليها لإنهاءِ حالة الانسداد السياسي بالبلاد.

تحالفُ عزم وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، أعلنَا في بيانٍ مشترك، تأييدهما لمبادرةِ الإطار التنسيقي بشأنِ تشكيل الحكومة، معتبرين أنها تهدف لكسرِ الجمود وإنهاءِ حالة الانسداد السياسي التي تعيشها البلاد منذ أشهر.

البيانُ أكَّد على أهمية التعاطي بإيجابيةٍ مع جميع المبادرات الهادفة لوضع حدٍّ للأزمة السياسية، وضرورةِ التركيز على احترام حقوق جميع مكونات الشعب العراقي.

وشدَّدَ البيانُ المشترك، على ضرورة تثبيتِ حقوق المحافظات المتضررة جرّاءَ الحرب على الإرهاب ومعالجةِ مشكلةِ السلاح المنفلت خارج نطاق القانون ومركزيةِ قرار القائد العام للقوات المسلحة، وعودةِ النازحين ومعالجةِ جميع الإشكاليات الدستورية العالقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان وفقاً لمرجعيّة الدستور.

هذا وكانَ زعيمُ التيار الصدري مقتدى الصدر قد أطلقَ مبادرةً تدعو النوابَ المستقلين لتشكيل حكومةٍ، ومنحَهم خمسة عشر يوماً لتنفيذ المهمة، وذلك بعد ساعاتٍ على إعلان الإطار التنسيقي الذي يضمُّ عدَّةَ قوىً شيعية، مبادرةً أخرى تهدف لإنهاءِ الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ الانتخاباتِ النيابية في العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort