تحالف النظام التركي يطالب برفع الحصانة عن عدد من نواب المعارضة

 

يستمرُّ النِّظامُ التركيّ في ملاحقةِ ومحاصرةِ كلِّ صوتٍ ينتقدُهُ سواءٌ أكان في الداخل أم الخارج، في محاولة منه للقضاء على المعارضة، حيث طالب نوّابٌ من تحالف النظام الذي يضمّ حزب العدالة والتنمية وحليفه حزب الحركة القومية الحاكم برفع الحصانة عن نوّابٍ في البرلمان.

وسائلُ إعلامٍ تركية قالت، إنّ نوّابَ تحالفِ النِّظام قدّموا اثنتينِ وعشرينَ مذكرةً للبرلمان، ضدّ ثمانية عشر برلمانياً معارضاً، وذلك لرفع الحصانة عنهم.

وتضمّ المذكرات أسماء نوّابٍ معارضِينَ للنظام التركي، بينهم الرئيسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطي بروين بولدان ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، إضافةً إلى سبعة نوّابٍ من حزب الشعوب الديمقراطي، وأربعة نوّابٍ من حزب الشعب الجمهوري.

وفي حزيران/ يونيو الماضي رفع برلمان النظام التركي الحصانة عن النائبين ليلى كوفن وموسى فارس أوغللاري، بعد اعتقالهما، ولاحقا تمّ الإفراجُ عن ليلى كوفن بعد إسقاط عضويتها البرلمانية بينما استمرّ اعتقال فارس أوغللاري.

واعتقلت سلطات النظام التركي الآلاف من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي وقيادييه خلال السنوات الأخيرة، ومنذ الانتخابات المحلية في مارس/آذار ألفين وتسعة عشر، عيّن النظام مسؤولين بدلاً من رؤساء البلديات في أكثر من نصف المجالس التي فاز بها الشعوب الديمقراطي البالغ عددها قرابة خمسٍ وستينَ بلدية.

قد يعجبك ايضا