تحالف الفتح: المفاوضات مع سائرون وصلت إلى مراحلها النهائية

إكمال الكابينة الوزارية في العراق، هو أحد أهم المشكلات التي تعرقل عمل حكومة عادل عبد المهدي، فحقيبتا الداخلية والدفاع، إضافة إلى العدل والتربية، لاتزال تدار بالوكالة، لعدم التوافق بين الكتل السياسية.

ويبدو أن الخلافات على الوزارات الشاغرة والتي استمرت لأشهر، وجدت طريقها إلى الحل، لاسيما بعد التقارب الأخير بين تحالفي الفتح وسائرون.

النائب عن تحالف الفتح، محمد البلداوي، أكد أن المفاوضات مع تحالف سائرون وصلت إلى مراحلها النهائية، لحسم الوزارات الشاغرة لاسيما الداخلية منها.

البلداوي، أضاف، أن التحالفين بانتظار الكتل السياسية الأخرى، لحسم موقفها من الوزارات المتبقية، موضحاً أن أزمة إكمال الكابينة الوزارية لا تتعلق بوزارة الداخلية فقط.

وكان تحالفي الفتح وسائرون قد عقدا لقاءات مكثفة خلال الفترات الماضية، لحسم الخلاف على مرشح الفتح لوزارة الداخلية فالح الفياض، والذي اعترضت عليه كتلة سائرون بشدة.

ولا تزال الصراعات بين القوى السنية على منصبي وزير الدفاع والتربية مستمرة، فيما لم تحسم القوى الكردستانية موقفها من مرشح وزارة العدل، حيث أن كلا الحزبين الكرديين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، يصران على استحصاله.

ويرى مراقبون أن عامل الوقت يجري في غير صالح حكومة عبد المهدي، حيث تتراكم المشاكل وتستجد الأزمات، وإن المشهد العراقي بوضعه الحالي يشير إلى صعوبة الوصول إلى اتفاق بشأن استكمال الحكومة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort