تجدد المظاهرات المناوئة للحكومة في محافظات درعا ودير الزور وإدلب

مع اقتراب موعد تطبيق العقوبات الأمريكية على الحكومة السورية تحت مسمى قانون قيصر، وتفاقم الوضع المعيشي في البلاد جراء تدهور قيمة الليرة أمام العملات الأجنبية والارتفاع الجنوني للأسعار، اندلعت مجدداً مظاهرات مناهضة للحكومة السورية، في عدة محافظات من بينها درعا ودير الزور وإدلب.

المتظاهرون طالبوا برحيل الرئيس السوري بشار الأسد والإفراج عن المعتقلين وخروج القوات الإيرانية من البلاد، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد قال إن محافظة درعا شهدت مظاهرتين، الأولى في درعا البلد والثانية في بلدة الجيزة بريفها، حيث هتف المتظاهرون بشعارات مؤيدة للاحتجاجات الأخيرة المناوئة للحكومة في محافظة السويداء جنوبي البلاد.

في السياق، خرجت مظاهرة في منطقة العزبة بريف دير الزور الشمالي، تضم أبناء القرى النازحة إلى المنطقة، ردد فيها المتظاهرون شعارات تطالب بخروج القوات الإيرانية من المحافظة.

تزامناً مع ذلك، تظاهر العشرات في مدينة إدلب، ضد الحكومة وهتفوا بشعارات مناصرة للمحافظات السورية التي شهدت احتجاجات ضد الرئيس السوري.

وخلال الأيام الماضية، تجمع المئات من السكان في وسط مدينة السويداء، مطالبين برحيل بشار الأسد وإخراج القوات الإيرانية من سوريا والإفراج الفوري عن المعتقلين.

وأفادت مصادر إعلامية أن معظم المحافظات والمدن الخاضعة لقوات الحكومة السورية، تشهد استنفاراً أمنياً تحسباً لحدوث اعتصامات وتظاهرات، على خلفية الأوضاع الاقتصادية المتردّية، وتدهور قيمة الليرة السورية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort