تجدد القصف الصاروخي والمدفعي المتبادل في ريف إدلب

 

في أحدث تصعيدٍ تشهده مناطق إدلب وريفها، جددت قوات الحكومة السورية قصفها الصاروخي والمدفعي على مناطق في البارة وكنصفرة ومناطق أخرى في جبل الزاوية وريف إدلب، وذلك وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ورداً على القصف الذي تعرضت له قرى ومناطق بريف إدلب، قصف جيش الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له بعشرات الصورايخ والقذائف مواقع القوات الحكومية في كفرنبل وريفها بريف إدلب الجنوبي.

ويأتي ذلك بعد تصعيد عنيف من قبل الطائرات الروسية الحربية، التي شنت العشرات من الغارة الجوية، مستهدفة محور كبانة بجبل الأكراد، بالإضافة إلى استهداف مناطق في كفرعويد وسفوهن وسرجيلا والبارة ومحيطها وبينين بريف إدلب الجنوبي.

ومنذ يوم الثلاثاء الماضي تشهد المنطقة حالة من التوتر والحذر، تخللها سقوط قذائف أطلقتها قوات الحكومة على قرى واقعة ضمن جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وكانت القوات الحكومية قد نفذت في وقت سابق قصفاً صاروخياً على مدينة أريحا، ما أدى إلى فقدان مدنيين اثنين لحياتهما، أحدهما طفل، بالإضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وتشهد أريحا وقرى واقعة بجبل الزاوية حركة نزوح جديدة بسبب القصف الصاروخي لقوات الحكومة السورية والغارات الجوية المكثفة التي تنفذها الطائرات الحربية الروسية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort