تجدد العمليات القتالية عشية محادثات مرتقبة في واشنطن

استمرار العمليات القتالية في إقليم آرتساخ، يبدد الآمال بوقف قريب لإطلاق النار في هذه المنطقة الملتهبة وذلك قُبيل محادثات مرتقبة في العاصمة الأمريكية واشنطن.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن، يوم الجمعة، مع نظيره الأذربيجاني جيهون بيراموف، وذلك قبل وقت قصير من لقاء بومبيو مع نظيره الأرميني زوهراب مناتساكانيان.

وتوالت التحذيرات الدولية مؤخرا من اتساع رقعة المعارك بين أذربيجان وأرمينيا. ودعت واشنطن الأطراف المعنية للتشاور لوقف العنف المتصاعد عبر العمل مع الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك، معربة عن تصميمها لإيجاد حل سلمي ومستدام.

أما النظام التركي فواصل إرسال المرتزقة السوريين التابعين له إلى المنطقة للقتال في صفوف القوات الأدربيجانية ضد الجيش الأرميني ناهيك عن تقديم الدعم الجوي واللوجستي بحسب ما تؤكد تقارير رسمية.

ومع تواصل الاشتباكات العنيفة، أعلنت وزارة الخارجية الأرمينية أنه لا يمكن تسويةُ قضية إقليم آرتساخ إلا بطريقةٍ سلمية، منتقدةً تصريحات أذربيجان بالقول إن أرمينيا متمسكةٌ بالخيار العسكري.

وتزعم أذربيجان أنها حققت مكاسب على الأرض في الاشتباكات الأخيرة، لكن المسؤولين بإقليم آرتساخ يؤكدون أن قواتهم تتصدى بجدارة للهجمات الأذربيجانية المتكررة المدعومة من النظام التركي.

قد يعجبك ايضا