تجدد الاشتباكات بين طرفي الصراع شرق الخرطوم

تجددت المعارك بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، حيث سُمع دوي انفجارات عنيفة بمحيط القيادة العامة للجيش شرق العاصمة الخرطوم.
وذكر شهود عيان لوكالة أنباء العالم العربي أن الجيش قصف بالمدفعية محيط الإذاعة والتلفزيون وسط مدينة أم درمان التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع منذ بداية الصراع في نيسان / أبريل الفائت.

بدورها اتهمت ما تعرف بـ”لجان مقاومة الفتيحاب”، قوات الدعم السريع باستهداف الفتيحاب جنوبي أم درمان بقذائف المدفعية، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص. كما أوقع القصف عدداً من الإصابات بين المدنيين وتسبب في أضرار ببعض المنازل.

من جهةٍ أخرى، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إنها سهّلت إطلاق سراح أربع وستين طفلاً في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور بناءً على طلب من قوات الدعم السريع.

قد يعجبك ايضا