تجددت الاحتجاجات في الناصرية للمطالبة بالكشف عن مصير ناشط مختطف

رغم الوعود التي أطلقتها القوات الأمنية العراقية لتحرير الناشط المختطف سجّاد العراقي تجدّدت الاحتجاجات الشعبية في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق للمطالبة بالكشف عن مصيره بعد أن اختطف، السبت الفائت.

مصادر محلية أفادت أنّ احتجاجات الناصرية شهدت مشاركة العشرات من المتظاهرين الذين جاؤوا من البصرة للمطالبة بالإفراج عن سجّاد العراقي.

ووفقاً للمصادر ذاتها فإنّ المحتجين تجمّعوا أمام مقرّ قيادة شرطة المحافظة، مطالبين القوات العراقية بالعمل الجدي للإفراج عن الناشط المختطف، وأمهلوا قيادة الشرطة أربعاً وعشرين ساعة للكشف عن مصيره.

المتظاهرون لوَّحوا بمواصلة حراكهم الاحتجاجي حتى إعلان الإفراج عن الناشط، منتقدين الوعود التي تطلقها القوات الأمنية لإطلاق سراحه دون أي تنفيذ.

استهداف منزل أحد ناشطي التظاهرات في ذي قار

وفي السياق تعرَّض منزل الناشط الحقوقي حسين الغرابي في محافظة ذي قار لاستهدافٍ بعبوةٍ ناسفة، ممّا تسبّب بحدوث أضرارٍ مادية.

الناشط حسين الغرابي

 

الغرابي قال، إنّ نشاطه في دعم التظاهرات في ذي قار، وظهوره الإعلامي للحديث عن اختطاف الناشط سجّاد العراقي كانا من الأسباب التي وقفت وراء الاستهداف.

استهداف منزل حسين الغرابي

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حديثاً للناشط حسين الغرابي قبل أيامٍ يتّهم فيه فصائلَ مرتبطةً بجهاتٍ سياسيةٍ بالوقوف وراء عملية اختطاف الناشط العراقي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort