تبّون وسعيّد يطالبان إبعاد المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية

طالب الرئيسان الجزائري والتونسي بخروجِ كافّةِ المرتزقةِ الأجانب من ليبيا، ومنعِ تدفُّق السلاح إليها والتدخّل الخارجي بشؤونها.

وخلالَ مؤتمرٍ صحفيٍّ مشترك مع نظيره التونسي قيس سعيّد بمقرِّ الرئاسة في الجزائر، أعلن الرئيس، عبدالمجيد تبّون، أنّ الطرفين متفقان بشكلٍ شبه مطلق على كلِّ المستويات فيما يخصُّ الملفّات الدولية وعلى رأسها حلّ الأزمة الليبية.

وشدَّد تبّون على ضرورةِ وضعِ حدٍّ للتدخُّلات الخارجية في ليبيا، فضلاً عن منعِ تدفّقِ الأسلحة إليها، مُبيِّنا أنّ الحلَّ فيها ينبغي أن يكون داخلياً.

من جهته، أكّد الرئيس التونسي قيس سعيّد على ما جاء في حديث تبّون، وقال: إنّ تونس والجزائر تتأثران بالأزمة الليبية، ولذلك فإنهما تشتركان في نفس الموقف من حيث ضرورة الحلّ السياسي ورفض الحلّ العسكري والتدخلات الأجنبية.

قد يعجبك ايضا