تبون يعود إلى الجزائر بعد رحلة علاجية في ألمانيا

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

عاد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى البلاد، عقب رحلة علاجية في ألمانيا دامت ثلاثة أشهر، أجرى خلالها عملية جراحية ناجحة في ساقه.

وينتظر تبون ملفات هامة تتعلق بمواصلة الإصلاحات السياسية التي تعهد بها، وعلى رأسها التحضير لإجراء انتخابات محلية وتشريعية لاستكمال بناء شرعية مؤسسات الدولة، ومنح الشعب حرية اختيار ممثليه بعد الموافقة على القانون الجديد للانتخابات.

ومن المرجح أن يجري تبون تعديلاً حكومياً لضخ دماء جديدة في الجهاز التنفيذي، تماشياً مع التحديات الداخلية والخارجية.

وغادر الرئيس الجزائري البلاد إلى ألمانيا في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عقب إصابته بفايروس كورونا، وعاد نهاية 2020، قبل أن يغادرها مرة أخرى بداية 2021 لاستكمال رحلة العلاج.

قد يعجبك ايضا