تايبيه ترسل طائرات وسفنا لمراقبة الوضع بعد التصعيد الصيني

زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي الأخيرة لتايوان أشعلت التوترات بين تايبيه وبكين إذ أعلنت وزارة الدفاع التايوانية، إرسال تعزيزات عسكرية بعد إجراء الصين لأنشطة في المنطقة وصفتها بالاستفزازية.

الوزارة أفادت بأنها أرسلت طائرات وسفن ونشرت أنظمة صواريخ برية لمراقبة الوضع في ظل إجراء الصين تدريبات عسكرية واسعة النطاق في المناطق المحيطة بتايوان.

في غضون ذلك أشارت وزارة الدفاع التايوانية إلى أن عدة سفن وطائرات صينية عبرت خط المنتصف بمضيق تايوان صباح اليوم الجمعة مؤكدةً أن جيشها مستعد لأي عمليات قتالية لكنه لن يسعى للحرب.

من جهته قال رئيس وزراء تايوان سو تسينج تشانج في تصريحات صحفية إن الصين تستعرض قوتها بالقرب من الجزيرة وإنها تدمر “بتعسف” الممر المائي الأكثر استخداما في العالم من خلال التدريبات العسكرية.

 

رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي

 

بيلوسي: جولتي الآسيوية لم تكن لتغيير الوضع الراهن في تايوان

من جهتها تعهدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي بتضامن بلادها مع تايوان، مؤكدة في الوقت نفسه إن جولتها الآسيوية، التي دفعت الصين إلى إجراء تدريبات عسكرية غير مسبوقة، لم تكن تتعلق قط بتغيير الوضع الراهن في تايوان أو المنطقة.

وزارة الخارجية تحتج على تصريحات مجموعة السبع بشأن تايوان

إلى ذلك قالت وزارة الخارجية الصينية إنها قدمت احتجاجات رسمية للدول الأوروبية المعنية ومبعوثي الاتحاد الأوروبي بسبب التصريحات المتعلقة بتايوان الصادرة عن وزراء خارجية دول مجموعة السبع والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية.

وفي وقت سابق عبر وزراء خارجية بلدان مجموعة السبع الكبار عن قلق المجموعة مما وصفوه بالأعمال “التهديدية” الصينية، وخاصة المناورات العسكرية التي قد تؤدي إلى تصعيد التوتر في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort