تأهب عسكري في الجولان على الحدود المتاخمة مع سوريا

شهدت مرتفعاتُ الجولانِ والمنطقةُ الشماليةُ لإسرائيل، حالةَ تأهبٍ عسكري، وذلك بعد الغاراتِ الجويةِ الإسرائيليةِ ضد مراكزَ عسكريةٍ سوريةٍ وإيرانيةٍ يومَ الأربعاء.

وعزّزَ الجيشُ الإسرائيلي تواجدَهُ في المناطقِ الشماليةِ المتاخمةِ للحدودِ مع سوريا، في إطارِ حالةِ التأهبِ العسكري، وذلك بعد اكتشافِ عبواتٍ ناسفةٍ تم زرعها في منطقةِ جنوب هضبةِ الجولان من قِبلِ سوريينَ بتوجيهٍ إيراني.

وقالَ نتنياهو إن الردَّ الإسرائيلي جاءَ بغاراتٍ نفذها سلاحُ الجو الإسرائيلي على أهدافٍ لفيلقِ القدسِ الإيراني وقواتٍ حكوميةٍ سورية، مهدداً بمحاسبةِ كل منْ يحاولُ أن يهاجمَ إسرائيل.

وكانت طائراتٌ إسرائيليةٌ قد قصفت أهدافاً في سوريا بمحيطِ دمشق والمناطقِ المتاخمةِ للجانبِ السوري، صباحَ يومِ الأربعاء.

قد يعجبك ايضا