تأكيد مصري أردني فلسطيني على التمسك بالقرارات الدولية لحل القضية الفلسطينية

التأكيد على محورية القضية الفلسطينية، وضرورة استعادة الفلسطينيين حقوقهم المشروعة بموجب القرارات الدولية، كانت من أبرز ما تمّ التوافق حوله في ختام مباحثات ثلاثية بين وزراء خارجية كل من مصر والأردن وفلسطين بالعاصمة المصرية القاهرة.

وزير الخارجية المصري سامح شكري أكّد خلال الاجتماع، أنّ مصرَ تبذل الجهود على كافة المستويات من أجل التوصّل إلى سلام دائم بين إسرائيل والفلسطينيين على أساس قرارات الشرعية الدولية، بما في ذلك حقّ الشعب الفلسطيني بالعيش في دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

 

 

من جانبه، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، إنّ بلاده تثمّن الموقف المصري من القضية الفلسطينية، مؤكداً على التزام فلسطين بالشرعية الدولية كأساس للسلام مع إسرائيل.

المالكي، دعا إلى ضرورة حثّ إسرائيل على الجلوس إلى طاولة المفاوضات بهدف التوصل لتسوية نهائية للنزاع، محذراً في الوقت نفسه من خطورة ما أسماه بالممارسات غير القانونية التي تمارسها تل أبيب، والتي تمثل خرقاً للقانون الدولي وتقوّض حلّ الدولتين على حدِّ تعبيره.

بدوره، دعا وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إلى اعتماد قرارات الشرعية الدولية بما فيها القرار ثلاثة وعشرون أربعة وثلاثون، ومبادرة السلام العربية، كمرجعيات وأسس للتفاوض من أجل التوصل إلى سلام مستدام في المنطقة.

وشدد الصفدي، على ضرورة التحرك الجاد لكسر الجمود بعملية السلام واستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل التوصل للسلام المنشود.

قد يعجبك ايضا