تأكيدات على تحويل طهران لليورانيوم إلى درجات قريبة من صنع سلاح

في ظل تزايد التصريحات حول قرب التوصل لاتفاق نووي بين وإيران والقوى الكبرى، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرٍ جديد، إنّ طهران تتحدّى الدول الغربية من خلال تحويل بعض اليورانيوم المخصب إلى درجةٍ قريبةٍ من صنع السلاح النووي.

تقرير الوكالة الدولية، أوضح أنّ تحويل اليورانيوم المخصب إلى هذا الدرجة سيجعل عملية استرجاعه أو تخفيفه لنقله خارج البلاد من قبل الوكالة الدولية أمراً صعباً.

من جانبها، طالبت الدول الأوربية وعلى رأسها فرنسا وبريطانيا وألمانيا في بيانٍ مشترك، إيران بتجنّب القيام بأيِّ تصعيدٍ جديد والتوقّف فوراً عن جميع الأنشطة المتعلقة بتخصيب اليورانيوم بدرجاتٍ عالية، محذرةً من أن تلك الأنشطة ستكون لها تداعياتٌ فعلية على الاتفاق النووي، على حد تعبير البيان.

ومن غير المرجَّح، بحسب مراقبين، أن تؤدّي هذه الخطوة الإيرانية إلى انهيار المحادثات غير المباشرة بين إيران والغرب الرامية لإحياء الاتفاق النووي، لكنها ستزيد صعوبةَ تنفيذِ أيِّ اتفاقٍ يتمخض عن تلك المحادثات.

ووسط هذه الأجواء، أكد المتحدّث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، أنّ بلاده تقترب من اتفاقٍ محتمل مع إيران حول العودة للاتفاق النووي المبرم عام ألفين وخمسة عشر والذي انسحبت منه واشنطن عام ألفين وثمانية عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort