تأكيدات روسية على استعداد طالبان لقبول تسوية سياسية

بعد جولة التفاوض بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، زادت التأويلات حول مستقبل البلاد بعد انسحاب القوات الأجنبية منها بحلول أيلول/ سبتمبر المقبل.

المبعوث الروسي إلى أفغانستان زامير كوبولوف، قال بإن قادة حركة طالبان مستعدون للتوصل إلى تسوية سياسية بعد عشرين عاماً من القتال، لكن يجب تقديم هذه التسوية بكرامة من وجهة نظرهم.

وأضاف كوبولوف في مؤتمر تم بثه عبر الإنترنت أن هناك عدداً كبيراً من قادة طالبان باتوا مدركين لضرورة البحث عن حلول سياسية للخروج من الجمود الراهن، وأرجع ذلك إلى أن هؤلاء القادة سئموا من الحرب.

لكن المبعوث الروسي أكد في الوقت ذاته على وجود قادة شباب في الحركة، وهم الأكثر تطرّفاً، والأقل استعداداً لوقف القتال، بحسب وصفه.

ورغم سيطرة حركة طالبان على مساحات واسعة شمال وشمال غربي البلاد، مع بدء عملية انسحاب القوات الأجنبية، نوه كوبولوف إلى عدم قدرة الحركة على السيطرة على مراكز المدن الكبرى.

إلا أنه أشار إلى إمكانية تغير الميزان العسكري لمصلحة طالبان في حال لم تحرز عملية المصالحة الوطنية أي تقدم حقيقي، مما قد يمكنها من الاستيلاء على السلطة في أفغانستان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort