بيونغ يانغ تكشف عن صاروخ باليستي جديد عابر للقارات

لأول مرة تكشف كوريا الشمالية عن صاروخ باليستي جديد عابر للقارات لم يظهر من قبل، وذلك خلال عرض عسكري أقيم في العاصمة بيونغ يانغ.

ويقول محللون إن الصاروخ، الذي عُرض على متن مركبة نقل لها 11 محوراً للعجلات، سيكون في حالة دخوله الخدمة أحد أكبر الصواريخ الباليستية العابرة للقارات المنقولة براً في العالم.

كما كشف العرض عن صاروخ باليستي جديد يطلق من الغواصات وهو الصاروخ الأطول مدى الذي تختبره كوريا الشمالية.

وقبيل العرض الذي أقيم للاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الحزب الحاكم قال مسؤولون في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة إن “كيم جونغ أون” زعيم كوريا الشمالية قد يستخدم المناسبة للكشف عن سلاح استراتيجي جديد كما تعهد هذا العام.

وشمل العرض الكشف عن صواريخ باليستية لأول مرة منذ أن بدأ كيم لقاء زعماء العالم ومنهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 2018.

وقال الزعيم الكوري الشمالي إنه سيواصل بناء قوة دفاعية وطنية للردع في الحرب، لكنه تعهد ألا تستخدم القوة العسكرية للبلد على نحو استباقي، فيما لم يشر على نحو مباشر للولايات المتحدة أو محادثات نزع السلاح النووي المتوقفة في الوقت الراهن.

وألقى كيم باللائمة على العقوبات الدولية والأعاصير وكورونا في منعه من الوفاء بتعهداته لتحقيق تقدم اقتصادي، داعياً إلى التعاون بين كوريا الشمالية ونظيرتها الجنوبية مجدداً عندما تنتهي أزمة كورونا.

كما عبر عن امتنانه لعدم إصابة أي مواطن بكورونا وهو الأمر الذي شككت فيه كوريا الجنوبية والولايات المتحدة من قبل.

قد يعجبك ايضا