بيونغ يانغ تدين التدريبات المشتركة لأمريكا وكوريا الجنوبية

أدانت كوريا الشمالية التدريبات العسكرية المشتركة لأمريكا وكوريا الجنوبية معتبرة أن ذلك من شأنه تأجيج التوتر الذي يمكن أن يؤدي إلى حرب نووية.

وقال سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة، جا سونغ-نام، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، إن “عمليات الابتزاز هذه، تؤكد أن خيارنا تطوير برنامج بالستي ونووي هو الخيار الجيد”.

وأضاف السفير أنه “أسوأ وضع في شبه الجزيرة الكورية وحولها”، مشدداً على أن احتمالات اندلاع حرب نووية تزداد.

وتشارك في المناورات الأميركية الكورية الجنوبية غرب المحيط الهادئ حاملات الطائرات رونالد ريغن ونيميتس وتيودور روزفلت، وسبع سفن كورية جنوبية وثلاث مدمرات.

قد يعجبك ايضا