بيلوسي تحمّل أذربيجان والنظام التركي مسؤولية النزاع في إقليم آرتساخ

أدانت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، الاشتباكات التي اندلعت مؤخَّراً على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان، محمّلة الأخيرةَ والنظامَ التركي، المسؤوليةَ عن الاشتباكات والنزاع في إقليم آرتساخ.
وأوضحت بيلوسي في مؤتمرٍ صَحفي عقدته في العاصمة الأرمينية يريفان، أنّ الهجمات الأخيرة من طرف أذربيجان تُهدِّد “احتمالَ التوصّل إلى اتفاق سلامٍ إذا لزم الأمر، مشيرةً إلى أنّ “أرمينيا تحظى بأهميةٍ خاصّة بالنسبة لواشنطن، حسب تعبيرها.

من جهته، أكّد رئيس البرلمان الأرميني آلين سيمونيان خلال المؤتمر الصحفي مع بيلوسي، أن الاشتباكات على الحدود انتهت، مثمناً موقف واشنطن إزاء ما وصفه بعدوان أذربيجان الأخير.

ووصلت رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى أرمينيا السبت في زيارةٍ رسميّة تستمرّ ثلاثة أيام.

قد يعجبك ايضا