“بيروت ترنم للأمل” من داخل كنيسة دمرها انفجار المرفأ

نظم مهرجان (بيروت ترنم) السنوي حفلا موسيقيا حمل عنوان “بيروت ترنم للأمل” داخل كنيسة مار مارون في منطقة الجميزة في بيروت والتي تضررت بشكل كبير جراء انفجار مرفأ المدينة الدامي في الرابع من أغسطس آب الماضي.

هذه النغمات تسللت إلى قلب كنيسة مار مارون في منطقة الجميزة في بيروت والتي تضررت بشكل كبير جراء انفجار مرفأ المدينة الدامي في الرابع من أغسطس آب الماضي.

وعلى توقيت الانفجار وعند السادسة وسبع دقائق دوى صوت المغنية اللبنانية عبير نعمة في أرجاء الكنيسة ترافقها فرقة موسيقية من جوقة الجامعة الأنطونية في حفل موسيقي حمل عنوان “بيروت ترنم للأمل” والذي نظمه مهرجان (بيروت ترنم) السنوي.

وقالت ميشلين أبي سمرة مؤسسة الفرقة ومنظمة الحفل إنها فكرت في تنظيم هذا الحفل للتأكيد على أن اللبنانيين ما زالوا يتذكرون ضحايا انفجار بيروت.

 

وأنشدت عبير نعمة في الحفل أغنيات وطنية وترانيم دينية اعتبرتها “صلاة مع الناس على أرواح الضحايا ولشفاء الجرحى”. كما أدت أغنيات عديدة للفنانة فيروز منها (رجعت العصفورة) و(بيتي أنا بيتك) و(يا بني أمي) للأديب اللبناني جبران خليل جبران.

وجرى بث الحفل عبر وسائل التواصل الاجتماعي وشاشة تلفزيون (إم تي في‭(‬ اللبناني كما انتقل البث الصوتي المباشر في شوارع العاصمة لمن لا يملكون حسابات عبر وسائل التواصل أو لأولئك الذين لا تتوافر لهم بعد الكهرباء في الأحياء المنكوبة من انفجار المرفأ.

وكان الانفجار قد عصف بكنيسة مار مارون في الجميزة وبجموع المصلين لكن الكنيسة أطلقت ورشة الترميم في اليوم التالي إلى أن تمكنت من التغلب على جرحها وإقامة أول حفل موسيقي غنائي في البلاد منذ الكارثة.

قد يعجبك ايضا