بيدرسون يؤكد على ضرورة إشراك قسد في الحل السياسي

بعد ان اكد على ضرورة اشراك قوات سوريا الديمقراطية في الحل السياسي، يجري المبعوث الدولي الخاص الى سوريا غير بيدرسن وفريق عمله لقاءات مع ما يسمى بهيئة التنسييق الوطنية المعارضة لمناقشة العوائق التي تواجه العملية السياسية في سوريا.

هيئة التنسيق المنضوية فيما يسمى “هيئة التفاوض” المعارضة، ذكرت خلال اللقاء بين بيدرسن ووفد هيئة التنسيق، أن خطة العمل المستقبلية التي يقوم بها المبعوث الخاص هي لتجاوز المعوقات التي تواجه العملية السياسية التفاوضية.

اشادة بيدرسن منذ ايام بدور قوات سوريا الديمقراطية الفعال في شمال شرق سوريا وضرورة مشاركتها في الحل السياسي، وانه لا يمكن تحقيق الحل الا بمشاركتها في العملية السياسية، القت ترحيب من قبل الادراة الذاتية.

وقالت الادارة بأنه من خلال هذه الخطوة يجب إجراء لقاءات ومحادثات مع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، لكنها عادت واعتبرت أن المشروع الوحيد في سوريا الذي يمكن أن يتفق عليه كافة المؤيدين والمقترحات التي يتم قبولها من أجل الديمقراطية والسلام تعود للإدارة الذاتية في شمال سورية ومفهوم الأمة الديمقراطية التي تأخذ من وحدة الأراضي السورية أساساً لها والتي بإمكانها أن تحل كافة المشاكل في سوريا.

الادارة اكدت ايضاً ان “الآراء والمقترحات بمنأى عن الإدارة الذاتية يعني الإصرار في عدم الحل، وأنه يجب أن يكون لممثلي شمال وشرق سوريا مكان في الاجتماع الذي يهدف لبناء سورية من جديد”.

وتتزامن هذه التصريحات السياسية مع اقتراب اعلان قوات سوريا الديمقراطية القضاء النهائي على تنظيم داعش الإرهابي في اخر جيب يسيطر عليه في الباغوز شمال شرق سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort