بيدرسون: هناك تقدم ضئيل في المحادثات المتعلقة “باللجنة الدستورية” السورية

دون تحقيق أيِّ تقدُّمٍ يُذكر أو انفراجةٍ يأملها الشعب السوري لأزمته المستمرة منذ أحدَ عشرَ عاماً، اختُتمت الجولةُ الثامنة من محادثات ما تُعرف باللجنة الدستورية السوريّة في جنيف بسويسر برعايةٍ أمميّة.

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، أعلن أنّ وفدَي الحكومة السورية وما تسمى المعارضة لم يُحرزا سوى تقدُّمٍ ضئيلٍ خلال الجولة الثامنة من المحادثات، مشيراً إلى بطء وتيرة العمل وعجز أعضاء اللجنة عن التوصّل إلى أوجهِ اتّفاقٍ مبدئية بشكلٍ ملموس.

بيدرسون اتّفق مع الرئيسين المشتركين للوفدين على أهمية إيجاد سبلٍ لتسريع وتيرة العمل وتحقيق النتائج والتقدّم المستمر، مناشداً الطرفين بالعمل بحسٍّ من التوافق على نصوصٍ دستورية من شأنها أن تحظى بدعمٍ أكبرَ من جميع السوريين.

من جانبه، ذكر مكتب المبعوث الأممي غير بيدرسون بياناً قال فيه، إنّ الاختلافات بين الطرفين ظلّت كبيرةً حول بعض النصوص، بينما كانت هناك بوادرُ لأرضيةٍ مشتركة حول بعض النصوص الأخرى.

وخلال الدورة الثامنة، نوقشت الإجراءات القسرية أحادية الجانب من منطلقٍ دستوريّ وسمو الدستور وتراتبية الاتفاقات الدولية، والحفاظ على مؤسّسات الدولة وتعزيزها والعدالة الانتقالية.

واتّفق المبعوث الأممي مع الرئيسين المشتركين للوفدين على عقد الدورة التاسعة في جنيف، بين يومي الخامس والعشرين والتاسع والعشرين من تمّوز\يوليو القادم.

ومنذ إنشائها عام ألفين وتسعة عشر، لم تحرز ما تعرف باللجنة الدستورية أيَّ تقدّمٍ يُذكر من خلال الجولات التي عقدتها في السابق مع استبعادٍ متعمَّد لممثلين عن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا التي تدير نحو ثلث الأراضي السورية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort