بيدرسون: الطريق نحو “سوريا الجديدة” يبدأ ببناء الثقة والمصالحة

حل النزاع المستمر منذ ثماني سنوات في سوريا يبدأ باجراءات بناء الثقة والمصالحة بين الاطراف المتحاربة. هذا ما اعلنه مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون.

المبعوث الاممي بيدرسون قال بان “السوريون يحتاجون الى المزيد من الوحدة لبناء مستقبلهم”. مؤكداً بان الأمم المتحدة عازمة على أن تدفع العملية السياسية قدما بملكية سورية بموجب القرار ٢٢٥٤.

تصريحات بيدرسون هذه تأتي بعد ان قام بزيارة مدينة حمص السورية خلال زيارته الرسمية الثانية الى هذا البلد منذ استلامه منصبه في كانون الثاني/ يناير
والتقى بيدرسون اثناء زيارته محافظ حمص وفريق الامم المتحدة في المنطقة اضافة الى مركز لإيواء النازحين من الرجال والنساء والاطفال، وقال إن “التحديات التي تواجه سوريا والسوريين هائلة”.

وكان بيدرسون عقد اجتماعات مكثفة مع مسؤولين من النظام السوري ومعارضين من الداخل، بعدما شدد على ضرورة اشراك قوات سوريا الديمقراطية بالعملية السياسية المقبلة لحل النزاع في البلاد.
ووصل بيدرسون الاحد الى دمشق وقال بانه أجرى “مباحثات بناءة” مع وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم حول تطبيق قرار الأمم المتحدة 2254 الذي يدعو الى وقف إطلاق نار شامل في جميع انحاء سوريا وانتقال سياسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort