بيدرسون: الحل السياسي هو الطريق الوحيد للخروج من الأزمة السورية

في الذكرى السنوية العاشرة للحرب السورية، ألقى المبعوثُ الأمميُّ الخاصُّ إلى سوريا غير بيدرسون كلمةٍ أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي، أكد من خلالها على أن الحلَّ السياسيَّ هو الطريق الوحيد للخروج من الأزمة السورية.

ونوَّه بيدرسون على ضرورةِ جمع الحكومة وما يسمى بالمعارضة والقوى الدولية المؤثرة على طاولة المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة، لإيجاد حلٍّ سياسي للأزمة التي تعصف بالبلاد منذ عشر سنوات.
مبعوث الأمم المتحدة
وأضافَ المبعوثُ الأممي في كلمته التي ألقاها عبر تِقْنِيَّةِ الفيديو أن أزمةَ سوريا هي الأكبرُ في هذا العصر، ولن يحصلَ تقدُّمٌ سهلٌ بسبب فقدان الثقة بين الأطراف المتصارعة، ودعا في الوقتِ ذاته إلى تقديم ضمانات لتطبيق نتائج اجتماعات ما يسمى باللجنة الدستورية السورية.

وشدَّدَ بيدرسون على أهميَّةِ دخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا من دون شروطٍ أو قيود، مع تقليلِ تأثير العقوبات المفروضة على البلاد لمساعدة المدنيين، على حدِّ وصفه.

وطالبَ بوقفٍ فوريٍّ لإطلاقِ النار للتفرُّغِ لمواجهة التنظيمات الإرهابية، وبخاصَّةٍ مع معاناة السوريين من الإرهاب، ومن التدخّل الخارجي من خمس قوى أجنبية.

وبعدَ مرور عشر سنوات من الأزمة، هُجِّرَ الملايينُ عن منازلهم، وفقدَ الكثيرُ حياتَه جرَّاءَ العملياتِ العسكرية في طول البلاد وعرضها، كما تأثرتِ البِنى التحتيةُ بشكلٍ كبير، وساءَ الوضع الاقتصادي والمعيشي للسكان، مع خسائرَ مُقدَّرةٍ بأكثر من تريليون دولار أمريكي.

قد يعجبك ايضا