بيدرسن يعلن فشل “اللجنة الدستورية السورية” في التوصل إلى اتفاق

من جديد يفشل المجتمعون بجنيف في التوصل إلى صيغة توافقية وإزاحة العقبات بين النظام السوري وما تسمى بالمعارضة، على الرغم من الضغوط التي تمارس على الجانبين لإنجاح هذه المحادثات حتى ولو شكلياً.

المبعوث الأممي الخاص لسوريا، غير بيدرسن، أقر بفشل أطراف اللجنة الدستورية السورية في التوصل إلى اتفاق حول أجندة العمل.

وكشف بيدرسن خلال مؤتمر صحفي أنه واظب على إجراء عدة اجتماعات مع الأطراف خلال أيام المشاورات في محاولة للتوصل لإجماع حول الأجندة، لكن دون نتيجة.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان منصفاً في تعامله مع وفود المجتمع المدني، أكد بيدرسن أنه مستعد للقاء جميع ممثلي المجتمع المدني، لافتاً إلى ضرورة حماية اللجنة الدستورية ومواصلة العمل.

ويرى مراقبون أن الحديث عن أي حل في سوريا يبقى بعيدا عن الواقعية، في ظل إقصاء ممثلي الإدارة الذاتية بالشمال السوري، واستبعادهم من المشاركة في مباحثات الدستور السوري الجديد.

بيدرسن: أتابع باهتمام ما يجري في شمال وشرق سوريا

من جهة أخرى قال المبعوث الأممي غير بيدرسن في حديثة للصحفيين إنه يتابع باهتمام ما يجري في شمال شرق سوريا ويؤيد وقف إطلاق النار، مؤكداً على ضرورة الحفاظ على الوحدة والسلامة الإقليمية لسوريا.

ankara escort çankaya escort