بيدرسن: الإصلاح الدستوري غير كاف لحل الصراع السوري

قالَ المبعوثُ الأمميُّ إلى سوريا غير بيدرسن، إنّ الصراعَ في سوريا لا يمكنُ حلُّهُ عن طريقِ إصلاحٍ دستوريٍّ أو دستورٍ جديدٍ فقط، مضيفاً أنّ التقدُّمَ في اللجنةِ الدستوريّةِ يمكنُ أنْ يفتحَ باباً لعمليّةٍ أعمقَ وأوسع.

وأوضحَ بيدرسن، أنّ ثمّةَ حاجةً لتوسيعِ التعاونِ ليشملَ جميعَ القضايا ويضمَّ جميعَ الأطراف، إضافةً إلى معالجةِ مجموعةٍ من الخطواتِ الواردةِ في القرارِ اثنينِ وعشرينَ أربعةٍ وخمسين.

وأشارَ المبعوثُ الأمميُّ إلى أنّه على الرئيسَينِ المشتركَينِ لما تسمّى باللجنةِ الدستوريّةِ أنْ يمضيا في جدولِ الأعمالِ بطريقةٍ تسمحُ بمعالجةِ جميعِ القضايا دونَ شروطٍ مُسبقة.

وأعربَ بيدرسن عن قناعتِهِ بأنّه ينبغي العملُ بنشاطٍ في الوقتِ الراهن على معالجةِ مصيرِ عشراتِ الآلافِ من السوريِّينَ المحتجزِينَ أو المختطفِينَ أو المفقودِين.

قد يعجبك ايضا