بيان اللجنة المشتركة للحدود السودانية الإثيوبية

أصدرتِ اللجنةُ المشتركة للحدود السودانية الإثيوبية بياناً، أكَّدتْ من خلاله على أن الحدودَ كانتْ محلَّ نزاعٍ بين البلدين منذ أكثر من قرن، وأنَّ توتّرَ العلاقاتِ بين البلدين والشعبين لم يكن أكثرَ من نزاع حدودي.

وذكرَ البيانُ أنَّ البلدين وقَّعا على اتفاقية ترسيم الحدود لأول مرة عام 1902، قبل أن يتَّفقا على ترسيمها من جديد من خلال التوقيع على اتفاق الملاحظات في عام 1972.

وقالتِ اللجنةُ إنَّ تحرّكَ السودان في الوقت الراهن لعبور الحدود وتغيير الوضع بالقوة على الأرض، ينتهكُ الاتفاقَ الذي تمَّ التوصّلُ إليه بين البلدين، وهو أمرٌ غيرُ مقبول بموجب القانون الدولي.

وأشارَ البيان إلى وجودِ ضغوط تُمارَسُ من دول لم يُسمِّهَا، بهدف زعزعة العلاقات بين البلدين، كما دعتِ اللجنةُ السودانَ إلى العمل من أجل حلٍّ يتوافقُ مع الاتفاق السابق بين البلدين.

قد يعجبك ايضا