بيان أوروبي ثلاثي لإيران: أجهزة الطرد المركزي في نطنز مقلقة

اعتبرتْ فرنسا وبريطانيا وألمانيا، أنَّ وضعَ النظام الإيراني سلاسلَ جديدةً لأجهزةِ الطردِ المركزي في منشأة نطنز النووية أمرٌ مقلقٌ للغاية.
وقالتِ الدولُ الثلاثةُ في بيانٍ مُشتركٍ، إنَّ الخُطوةَ الإيرانيَّةَ تنتهكُ الاتفاقَ النوويَّ المُوقَّعِ بينَ طهران والدول الكبرى عام ألفين وخمسة عشر، والذي يَحظُرُ استخدامَ أجهزةِ طردٍ مركزيٍّ مُتطوِّرةٍ، ويُخَالِفُ خطَّة العملِ المشتركة المُتَّفق عليها بهذا الشأن.

يُذكَرُ أنَّ الوَكَالةَ الدُّوَليَّةَ للطَّاقة الذَّرِّيَّة، كشفتِ الشهرَ الماضي، أنَّ النظامَ الإيرانيَّ نشرَ أجهزةَ طردٍ مركزيٍّ مُتطوِّرة وبدأ بتشغيلها في مُنشأة نطنز، ما يُعتَبرُ مُخالفةً للاتّفاق النّوويّ، الذي ينصُّ على تخصيبِ اليورانيوم بواسطة أجهزة طرد مركزي أقلَّ تطوراً.

قد يعجبك ايضا