بومبيو يدعو إلى قمة جديدة بين أمريكا وكوريا الشمالية

في محاولة لإيجاد فرصة جديدة للعودة إلى طريق مفاوضات نزع سلاح كوريا الشمالية النووي، تأتي دعوة أمريكا إلى عقد قمة جديدة بينها وبين كوريا.

الدعوة هذه جاءت على لسان وزير خارجية أمريكا مايك بومبيو، في مقابلة مع إذاعة محلية الاثنين، معرباً عن أمله في انعقاد قمة جديدة تجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في الأشهر المقبلة.

بومبيو أوضح أن الغاية من القمة هو تحقيق خطوة أولى ملموسة على طريق نزع السلاح النووي، مؤكداً أنه يرغب في التزام الحذر حين يتصل الأمر بتكهنات زمنية.

وللمرة الأولى في قمة تاريخية، التقى ترامب وكيم بسنغافورة في حزيران/يونيو، وساهمت هذه القمة في خفض التوتر بشكل كبير، أفضت إلى التزام ملتبس حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

أما القمة الثانية، جرت في نهاية شباط/فبراير بهانوي، لكنها انتهت بفشل على خلفية مطالبة بيونغ يانغ برفع كامل للعقوبات المفروضة عليها.

فشل القمة الثانية، لم يقطع أمال البلدين، بعد أن تعهد الجانبان استئناف المباحثات، رغم أن بيونغ يانغ انتقدت واشنطن، وخصوصاً بومبيو، لعدم التوصل إلى اتفاق في فيتنام.

وعلق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حينها، نقلاً عن ترامب، إن التقدم تدريجي، خطوة إلى الأمام، خطوة إلى الوراء، مضيفاً إن كيم غير مستعد للقيام بالمزيد.

وكانت وثيقة سرية كشفت في وقت سابق، أن الرئيس الأمريكي طلب من الزعيم الكوري الشمالي، خلال محادثات هانوي، نقل أسلحة بيونغ يانغ النووية ووقود القنابل إلى الولايات المتحدة.

وفي نفس اليوم، تم إلغاء مأدبة غداء بين الزعيمين، وبينما لم يقدم أي من الجانبين رواية كاملة عن سبب انهيار القمة، يرجح مراقبين إن طلب ترامب قد يكون السبب في انهيار المحادثات.

قد يعجبك ايضا