بومبيو يدعو أرمينيا وأذربيجان لإنهاء العنف بإقليم آرتساخ

خلال لقاءٍ منفصلٍ جمع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع كلٍّ من نظيريه، الأذربيجاني جيهون بَيْرَموف والأرميني زُهراب مناتساكانيان في واشنطن، دعا بومبيو الطرفَينِ إلى إنهاء أعمال العنف وحماية المدنيِّينَ في إقليم آرتساخ الذي يشهد قتالاً دمويّاً منذ ثلاثة أسابيع.

بومبيو أعرب مجدَّداً عن رغبة بلاده في حلِّ النِّزاع بإقليم آرتساخ عبر احترام وحدة الأراضي والحق في المساواة وتقرير المسير، دون اللجوء إلى القوة أو التهديد.

وزير الخارجية الأذربيجاني بَيْرَموف قال، إنّ بلاده ملتزمةٌ بإيجاد حلٍّ دبلوماسيٍّ للنِّزاع، ومستعدّةٌ لاستئناف المفاوضات فوراً، مضيفاً أنّه على أرمينيا التوقّف عن تجنّب المفاوضات المهمّة، وأن تختار السلام الدائم.

من جهته، اتّهم وزير الخارجية الأرميني زُهراب مناتساكانيان، باكو بالتسبب في العنف كما اتّهم النظام التركي بالتورُّط في النِّزاع عبر الدعم التقني والعسكري وإرسال مرتزقة وإرهابيين إلى المنطقة، مؤكِّداً أنّه يجب التركيز على مسألة نشر قوّات حفظ السلام.

وتأتي جهود واشنطن بعد فشل موسكو في جولتين سابقتين لوقف إطلاق النار وتطبيق هدنةٍ إنسانيةٍ في إقليم آرتساخ الذي تقطنه أغلبية أرمينية حيث أسفر القتال عن تهجير نحو تسعين ألفاً من السكّان وتدمير أكثر من ثمانية آلافٍ من مواقع البنية التحتية.

قد يعجبك ايضا