بومبيو يتهم روسيا بزرع الفوضى والصراعات بالشرق الأوسط

في أول ردّ فعلٍ على تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بشأن دور أمريكا في المنطقة، اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بيان، روسيا بتقويض سيادة الدول وزرع الفوضى والصراعات في منطقة الشرق الأوسط، خاصةً في ليبيا وسوريا.

بومبيو أوضح أن الولايات المتحدة عملت مع شركائها في مجلس الأمن؛ لتعزيز نظام الأمم المتحدة وإنشاء منصب مبعوث خاص للأمم المتحدة ومنسق تكميلي للبعثة الأممية في ليبيا؛ لتجديد عملها لعام 2020، مشيراً إلى إن روسيا والصين العضوينِ الوحيدينِ في مجلس الأمن اللذين امتنعا عن التصويت لصالح القرار بتجديد تفويض البعثة.

وبحسب البيان، شدد بومبيو على دعم أمريكا لتشكيل حكومة شاملة في ليبيا، يمكن من خلالها تأمين وتلبية الاحتياجات الاقتصادية والإنسانية للشعب الليبي، مؤكداً سعي الولايات المتحدة لجلب الأطراف الليبية إلى التفاوض للوصول لحل سياسي وشامل تيسّره الأمم المتحدة من خلال منتدى الحوار الليبي.

وزير الخارجية الأمريكي أضاف أن روسيا تهدد استقرار البحر الأبيض المتوسط عبر استخدامها مجموعة متنوعة من الأساليب لنشر المعلومات المضللة، وتقويضها السيادة الوطنية وزرع الفوضى والصراع والانقسام داخل البلدان في جميع أنحاء المنطقة.

وأوضح بومبيو أن الدعم الروسي للحكومة السورية في حربها ضد الشعب السوري، أدى إلى حالة من عدم الاستقرار الإقليمي وإلى أزمة إنسانية عميقة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اتهم في وقت سابق الولايات المتحدة بممارسة اللعب السياسي في البحر الأبيض المتوسط، وتعطيل تعيين ممثل خاص جديد للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا.

قد يعجبك ايضا