بومبيو يبحث في الرياض ملف النظام الإيراني وقضايا أخرى

لايزال الملف الإيراني يتصدر جدول أعمال الإدارة الأمريكية في العديد من الاجتماعات والزيارات التي يجريها المسؤولون الأمريكيون للبلدان الشرق أوسطية.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أكد بعد وصوله إلى السعودية سعيه لبحث العديد من القضايا بما فيها الأمن الإقليمي لاسيما المتعلقة بإيران بالإضافة لملفات تتعلق بالاقتصاد وملفات أخرى.

بومبيو يعرب عن استعداد واشنطن للتفاوض مع طهران

وقبيل مغادرته العاصمة الإثيوبية أديس أبابا إلى السعودية، قال وزير الخارجية الأمريكي إن الولايات المتحدة على استعداد لبدء التفاوض مع إيران، لكن بشرط تغيير سلوكها بشكل جذري.

وفي تصريحات متفرقة للصحفيين على متن الطائرة أشار بومبيو، إلى أن الإدارة الأمريكية وضعت 12 نقطة قالت إنه يتعين على النظام الإيراني القيام بها، مضيفاً أن واشنطن لا تنوي على أي حال تخفيف إجراءاتها العقابية ضد طهران سواء اقتصادياً أو دبلوماسياً.

وبشأن ما تتعرض له السفارة الأمريكية في بغداد، شدد بوميبو على وجوب تحمل الحكومة العراقية مسؤوليتها للحفاظ على سفارتهم ومنشآتهم العسكرية، معتبراً أنه من غير الطبيعي أن تعرض الفصائل الموالية للنظام الإيراني في العراق عبر هجماتها حياة الأمريكيين للخطر.

روحاني يصف العقوبات الأمريكية بغير القانونية ويقر بتأثيرها على البلاد

في المقابل، أقر الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن العقوبات الأمريكية التي وصفها بالجائرة وغير القانونية أثرت بقوة على اقتصاد البلاد، لكنه أشار لتلقي بلاده عشرات الرسائل من جانب أمريكا تدعوهم للتفاوض.

وخلال اجتماع لحكومة النظام الإيراني، اعتبر روحاني أن مشاركة الإيرانيين في الانتخابات المقررة يوم الجمعة، أحد أساليب مواجهة أمريكا، حسب قوله.

قد يعجبك ايضا