بومبيو: واثقون من قدرتنا على تشكيل تحالف بحريّ في الخليج

رغم الاستجابة الفاترة من الحلفاء الأوروبيين والآسيويين لعرض الولايات المتحدة تشكيل تحالفٍ بحريٍّ في الخليج، إلا أن ذلك لم يثنِ واشنطن عن إبداء ثقةٍ عالية في قدرتها على بناء تحالفٍ كهذا ترى فيه الرادع الأنسب لاستفزازات إيران الأخيرة.

فواشنطن وكما تشير تصريحات مسؤوليها وتحركاتهم، لا زالت عازمةً على حشد الدعم الدولي الكافي لتشكيل تحالفٍ بحريٍّ تقوده في مضيق هرمز لضمان ملاحةٍ آمنةٍ فيه، لذا فإنها توجه تطلعاتها نحو سيدني التي أرسلت إليها وزير خارجيتها مايك بومبيو ووزير الدفاع المعين حديثاً، مارك إسبر، للطلب منها المشاركة في تأمين الملاحة في مياه الخليج.

واشنطن تطرح حلولاً وطهران تقطع الطرق الدبلوماسية عليها

وضمن سياقات الحلول الممكنة أمريكياً لتجاوز العثرة الإيرانية، توازت دعوات تشكيل التحالف مع تكليفٍ جديد من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام بصياغة اتفاقٍ نووي جديدٍ مع طهران لم تفصح واشنطن حتى اللحظة عن مضامينه.

إلا أنه وعلى الجانب الآخر، فقد استبقت طهران بذل أيّ مساعٍ دبلوماسيةٍ جديدة لحلحلة الوضع، بالتهديد ببدء تطبيق الخطوة الثالثة من خرقها الاتفاق النووي، فضلاً عن إعلانها رفض دعوةٍ أمريكية كانت قد وُجّهت الشهر الماضي إلى وزير خارجيتها محمد جواد ظريف، للقاء الرئيس الأمريكي في المكتب البيضاوي، وذلك بحسب ما نقلته مجلة “نيويوركر” الأمريكية عن مصادر أمريكيةٍ وإيرانية دبلوماسيةٍ مطّلعة

قد يعجبك ايضا