بومبيو: العمل العسكري أحد الخيارات للتعامل مع التهديد الإيراني

العمل العسكري هو أحد الخيارات المطروحة للتعامل مع التهديد الإيراني، هذا ما أكده وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في معرض حديثة عن الخيارات التي تنظر فيها بلاده للتعامل مع إيران.

وعلى وقع التوترات المتصاعدة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط منذ أسابيع، دعا بومبيو العالم إلى التوحد في مواجهة إيران، مشيراً إلى أن الشعب الأميركي يجب أن يثق بأن كافة الخيارات التي تتخذ تحت إدارة الرئيس دونادل ترامب هي قانونية، وقال إن الأعمال الاستفزازية لإيران تشكل تهديداً للأمن الدولي وخطراً على سلامة واستقرار حرية الملاحة.

كما واستطرد وزير الخارجية الاميركي في حديثه، قائلا إن إيران تعمل على عرقلة تدفق النفط عبر مضيق هرمز، منوهاً لتقييم بلاده بأن طهران مسؤولة عن الهجمات ضد ناقلتي النفط ببحر عمان.

الموقف الأميركي إزاء تحميل إيران مسؤولية الهجوم على الناقلتين عززه وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، حيث قال إن بلاده شبه متأكدة من أن إيران تقف وراء الاعتداءات، وذلك بعد إنجاز لندن تقييما إستخباراتيا بشأنه، داعياً جميع الاطراف لوقف التصعيد إزاء الهجوم.

طائرات سعودية وأميركية تحلق فوق الخليج لدواع أمنية

يأتي ذلك في وقت كشفت فيه وزارة الدفاع السعودية عبر حسابها على توتير عن تحليق طائرات القوات الجوية السعودية وأخرى أميركية من نوع إف 15 في تشكيل مشترك فوق منطقة الخليج، وذلك بعد أن وافقت السعودية ودول خليجية أخرى الشهر الماضي، على طلب أميركي بإعادة نشر قواتها بمياه الخليج لمواجهة إيران

خطوات تمهيدية للتنصل من بنود جديدة في الاتفاق النووي

وفي مؤشر جديد على تهرب إيران من مسؤولياتها الدولية وبلوغ مستوى الضغوط عليها ذروته، كشف الإعلام الإيراني عن سعي طهران لإتخاذ خطوات إضافية تقلل بموجبها من التزاماتها بالاتفاق النووي.

وتقول طهران إنها ستستأنف التخصيب العالي لليورانيوم، بعد انتهاء مهلة الـ60 يوما التي أعطتها للدول الأوروبية من أجل إنقاذ الاتفاق، وذلك بعد مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الصفقة النووية.

قد يعجبك ايضا