بومبيو: الصين وإيران وسوريا وفنزويلا تواصل انتهاك حقوق الإنسان

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الِإنسان، انتقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو كلا من الصين وإيران وسوريا وفنزويلا، بسبب ما وصفه استمرارهم في انتهاك حقوق الإنسان وقمع الحريات.

بومبيو أكد في بيان بأن الحكومة الصينية تواصل قمع أفراد الأقليات الدينية والعرقية في شين جيانغ والتبت وغيرها، فضلاً عما اعتبره تقويض الحريات المكفولة لسكان هونغ كونغ، بموجب الإعلان الصيني البريطاني المشترك والقانون الأساسي.

ووفقا لرأس الدبلوماسية الأمريكية فإن الأنظمة في إيران وسوريا وفنزويلا ترتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان كل يوم، مشيراً بأنه في حال أرادت تلك الدول أن تستعيد سلطتها الأخلاقية، عليها أن تعيد تكريس نفسها لحماية حقوق الانسان والحريات الأساسية على حد تعبيره.

وأظهرات وثائق حصل عليها الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين ونشرتها 17 وسيلة إعلامية في أنحاء العالم بنهاية نوفمبر الماضي، النظام الصارم المعتمد من قبل بكين وتحكمها بكل تفاصيل الحياة في المخيمات، من خلال احتجازها قرابة مليون من الأويغور وأبناء أقليات أخرى غالبيتهم من المسلمين.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية نشرت منتصف الشهر الماضي معلومات تفيد بأن الرئيس الصيني شي جين بينغ أمرالمسؤولين بالتحرّك ضد من أسماها النزعات الانفصالية والتطرف. بينما وصف محتجزون سابقون المنشآت في شينجيانغ بأنها معسكرات تلقين في إطار حملة لمحو ثقافة الأويغور وطمس هوياتهم.