بولندا.. وارسو تشن حملة ضد المهاجرين وتتهم مينسك وموسكو بافتعال الأزمة

وسطَ التوّتراتِ القائمةِ بينَ كلٍّ مِن بيلاروسيا وبولندا بخصوصِ المهاجرينَ العالقينَ على الحدودِ بين البلدينِ، أعلنَتِ الأخيرةُ أنها شنّت حملةً ضدَّ المهاجرينَ المحتشدينَ على الحدودِ واعتقلت أكثرَ من خمسينَ منهم متهمةً مينسك وموسكو بتنظيمِ أزمةٍ على بوّاباتِ أوروبا.

بولندا ذهبتْ أبعدَ من ذلكَ بتحميلِها الرئيسِ الروسيِّ فلاديمير بوتين الحليفِ الرئيسيِّ لمينسك مسؤوليَّةَ الأزمةِ. لكن الكرملين نفى الاتهاماتِ ووصفها بأنَّها “غيرُ مسؤولةٍ وغيرُ مقبولة”.

وكانَ رئيسُ الوزراءِ البولنديّ ماتوش مورافيتسكي اتّهمَ الرئيسَ الروسيَّ بأنه يقفُ وراءَ موجة المهاجرين الذين يحاولونَ دخولَ بولندا من بيلاروسيا، محذّراً من أنَّ هذا الهجومَ يهدّد بزعزعةِ استقرار الاتحاد الأوروبيّ.

موسكو بدورِها كان لها موقفُها الخاصُّ حيالَ هذا كله إذ أكّدت وزارةُ الدفاع الروسية أن قاذفتين بعيدتي المدى تابعتين لها نفّذتا دوريةً جوية في سماء بيلاروسيا، وسط تصعيد التوترات عند حدودِ هذا البلد مع بولندا.

ويأتي ذلك على خلفيةِ نشرِ الحكومة البولندية قواتٍ إضافية عند حدود بيلاروسا بغيةَ الحيلولة دونَ اجتياز حشود منَ المهاجرينَ غير الشرعيين الراغبين في التوجه إلى الاتحاد الأوروبي عبرَ الحدود بين الدولتين.

هذا وقد وجه التكتل الأوروبي اتهاماً للرئيسِ البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، بتعميقِ أزمة المهاجرين واللاجئين، ردّاً على العقوبات التي فرضتها بروكسل على مينسك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort