بوريل يؤكد أن أحداث الشغب في الكونغرس إنذار للدول الديمقراطية

أحداثُ الشّغب الدّامية التي دارت في مقرّ الكونغرس الأمريكي يوم الأربعاء المنصرم، اعتبرها الاتّحاد الأوروبي جرس إنذار للدّول الدّيمقراطية وقيمها ومؤسساتها، والتي من الممكن أن تتلاشى في نهاية المطاف وبشكل لا رجعة فيه.

مفوضُ السّياسة الخارجيّة بالاتّحاد الأوروبي جوزيب بوريل، حذّر من نزعات مناهضة الدّيمقراطية بين ساسة كبار على مستوى العالم، وذلك في تعليقٍ له على الأحداث التي جرت في الكونغرس، مشيراً بأنّها ذروة التّطورات المقلقة للغاية، التي حدثت في السّنوات الماضية، كما وهي جرس إنذار لكل أنصار الدّيمقراطية.

المسؤول الأوروبي أوضحَ أنّ النّجاحَ المثير للقلق لخصوم الدّيمقراطية يرجع إلى ارتفاع عدد المواطنين الذين يشعرون أنهم لا يتمتعون بالحماية أو لا يحظون بالاحترام على نحوٍ كاف.

وحول ما جرى من أحداث في واشنطن أشارَ بوريل إلى أنّ المعلومات المضللة تشكّل تهديداً حقيقياً للدّول الدّيمقراطية في إشارة لمزاعم ترامب، لإرجاء خسارته بسبب تزوير أصوات النّاخبين.

كما ودعا مفوض السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إلى لوائح تنظيمية أفضل على مواقع التّواصل الاجتماعي، مضيفاً بالقول إنّ هذا لا يمكن أن تقوم به الشّركات صاحبة تلك المواقع بنفسها.

وسادت الولايات المتحدة حالة من التّوتر في الأيام القليلة الماضية، في الوقت الذي بدأ الحزب الدّيمقراطي بحملة ضد الرّئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب لعزله، بعد أن حرّض أنصاره على اقتحام مقر الكونغرس الذي أودى بحياة خمسة أشخاص.

قد يعجبك ايضا
403 Forbidden

Forbidden

You don't have permission to access this resource.

Additionally, a 403 Forbidden error was encountered while trying to use an ErrorDocument to handle the request.