بوريل: لا تطبيع أو رفع للعقوبات عن سوريا قبل بدء الانتقال السياسي

في كلمةٍ ألقاها خلال جلسةٍ عامّةٍ للبرلمان الأوروبي لمناقشة الأزمة العسكريّة والسياسيّة المستمرّة في سوريا، قال الممثّل السامي للشؤون الخارجيّة في الاتّحاد الأوروبي، إنّ الاتّحاد لن يطبّع علاقاته أو يرفع العقوبات عن الحكومة السورية قبل البدءِ بانتقالٍ سياسيٍّ في البلاد.

بوريل وفي كلمته، جدَّد دعمه للمبعوث الأممي الخاصّ إلى سوريا، غير بيدرسون، للإسهام في إيجاد حلٍّ سياسيٍّ في سوريا، وَفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي، اثنين وعشرين أربعةٍ وخمسين، مشيراً إلى أنّ العمليّة السياسيّة يجب أن تمضي قُدماً بالتزامن مع إقرار دستورٍ جديدٍ وإجراء انتخاباتٍ حرّة.

إعادة إعمار سوريا، عبر تقديم المساعدة والدعم من قبل الاتحاد الأوروبي ، لن تتمّ بحسب جوزيب بوريل، إلّا بعد إجراء تحقيقاتٍ في قضايا المفقودين باستخدام الآليّة الدولية، وبدء الانتقال السياسي، مؤكداً أنّ الاستمرار في ممارسة الضغط على الحكومة السورية، سيكون مضمون رسالة مؤتمر بروكسل الخامس الذي سيعقد في الخامس والعشرين من آذار/ مارس القادم بخصوص سوريا.

واتهم الممثّل السامي للشؤون الخارجيّة في الاتّحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الحكومةَ السوريّة بعرقلةِ كلِّ المفاوضات وعدمِ تجاوبها مع العمليّةِ السياسيّة للأمم المتّحدة التي تدعم إجراء انتخاباتٍ ديمقراطيّة في سوريا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد اعتبر أنّ الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت في سوريا في السابع والعشرين من أيّار/ مايو من العام الماضي، تقويضاً للجهود الرامية إلى إيجاد حلٍّ مستدامٍ للصراع السوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort