بوريل: اتفاق سد النهضة في متناول الدول الثلاث ولا وقت للتوتر

بعد التصريحات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول سد النهضة، والتي لاقت ردود فعل رافضة من إثيوبيا، أكد الاتحاد الأوروبي أن الوقت حان لإبرام اتفاق حول ملء السد بين مصر والسودان وإثيوبيا، مشيراً إلى ضرورة الابتعاد عن كل ما يثير التوتر بخصوص ذلك.

الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، قال إن اتفاق ملء السد بات في متناول الدول الثلاث، وأن الوقت حان للعمل عليه وليس لزيادة التوترات، مؤكداً دعم الاتحاد لجهود جنوب أفريقيا، بهذا الخصوص.

بوريل أشار بدوره إلى أن الاتحاد يتطلع إلى استئناف وشيك واختتام ناجح للمحادثات، متوقعاً استفادة أكثر من مئتين وخمسين مليون مدني في حوض النيل الأزرق حال التوصل لاتفاق حول ملء سد النهضة الإثيوبي.

التصريحات الأوروبية جاءت بعد الجدل الذي أثاره حديث ترامب الأخير بشأن سد النهضة، وتلميحه إلى إمكانية “تفجير مصر للسد” ما أثار حفيظة إثيوبيا، التي وصفت ذلك بـ “التهديدات العدائية”، مشددة على التزامها بمواصلة بناء السد والجهوزية للرد على كل اعتداء يمس سيادتها.

كما ونوهت أديس أبابا إلى قدرة الاتحاد الأفريقي على حل مشاكله بمفرده، مستشهدة بمفاوضاتها مع دولتي المصب، مؤكدة رفضها للتهديدات الرامية لإخضاعها لشروط غير عادلة في قضية سد النهضة، حسب تعبيرها.

قد يعجبك ايضا