بوتين ينفي أن يكون لروسيا قيود على تصدير الحبوب الأوكرانية

خلال مؤتمرٍ صحفي عقده مع نظيرِه الإندونيسي جوكو ويدودو في العاصمة الروسية موسكو، نفى الرئيسُ الروسي فلاديمير بوتين من أن بلادَه تمنعُ صادراتِ الحبوب الأوكرانية، مشكّكاً في ذات الوقت من تأثيرِ غياب السلع الزراعية الأوكرانية على سوقِ الغذاء العالمية.

بوتين وخلال تصريحاته، اتهمَ الجيشَ الأوكراني بزرع ألغامٍ في الطرق المؤدية إلى موانئهم، مؤكّداً قدرةَ موسكو على ضمانِ سلامة شحن الحبوب من هناك.

وجدَّد الرئيسُ الروسي تأكيدَه على أن العقوباتِ الغربية على بلاده هي التي تسبَّبت بمشكلاتٍ لسوق الغذاء العالمية وارتفاع الأسعار، لكنّه قلَّل من حجم تأثير أوكرانيا على السوق. قائلاً إنه لا يوجد إلا خمسة ملايين طن من القمح عالقة حالياً داخل أوكرانيا، وهي تمثّل نصف بالمئة فقط من الإنتاجِ العالمي.

وأوائل أيار / مايو الماضي قدَّرت الأمم المتحدة أن اثنين وعشرين مليون طن من الحبوبِ عالقةٌ داخل أوكرانيا. فيما قالَ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في السادس من حزيران / يونيو إن هذه الكمية ربما ترتفعُ إلى خمسة وسبعينَ مليوناً بحلول الخريف.

بدوره، كشفَ الرئيسُ الإندونيسي جوكو ويدودو أنه سلّم بوتين رسالةً من الرئيسِ الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دون أن يكشفَ مضمونها، مُعرباً عن عزمِه تأمينَ قناةِ تواصلٍ بين الرئيسين.

وحذّر ويدودو، وهو الرئيسُ الحالي لمجموعة العشرين من أنَّ مشكلاتِ إمدادات الغذاء العالمية لن تتحسَّن إذا لم تتوافر الأسمدة الروسية والقمح الأوكراني في الأسواق العالمية.

والأحد الماضي، قال الرئيس الإندونيسيّ إنه سيحثُّ نظيرَيه الروسي والأوكراني على بدءِ حوارٍ خلال مهمة سلامٍ في الدولتين المتحاربتين، وإنه سيطلب من بوتين أن يأمرَ بوقفٍ فوريٍّ لإطلاقِ النار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort