بوتين يعلن “موت” مينسك ويلوح بتدخل عسكري ضد أوكرانيا

بعد الاعتراف باستقلال منطقتي لوغانسك ودونيتسك عن أوكرانيا، وفي خطابه الثاني، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، موت اتفاق مينسك للسلام بخصوص شرق أوكرانيا.

بوتين أضاف أن أفضل قرار يمكن لأوكرانيا اتخاذه هو التخلي عن طموحاتها للانضمام لحلف شمال الأطلسي، ملوحاً بتدخل عسكري ضد كييف إذ اقتضت الضرورة.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن طموحات أوكرانيا النووية تستهدف روسيا، مؤكداً أن موسكو ستكون في مرمى الصواريخ النووية الأوكرانية.

وبخصوص تحركات القوات الروسية في دونباس، قال بوتين إن موسكو ستنفذ التزاماتها إذا اقتضت الضرورة، مضيفاً أن هذه التحركات المحتملة للجيش الروسي ستعتمد على الوضع على الأرض، محذراً أنه من المستحيل التنبؤ بتحركات معينة لقواته هناك.

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على أفراد وكيانات روسية بسبب أوكرانيا

وفي السياق اتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الثلاثاء على معاقبة 27 فرداً وكياناً روسيا بعد أن اعترفت موسكو باستقلال لوغانسك ودونيتسك في شرق أوكرانيا.

ممثل السياسية الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل قال في مؤتمر صحفي في العاصمة الفرنسية باريس أن العقوبات الأوروبية ستشمل بنوك وقطاع الدفاع وتقييد وصول روسيا إلى أسواق رأس المال الأوروبية.

بوريل أضاف أن العقوبات ستشمل أيضاً جميع أعضاء مجلس الدوما الروسي ومجلس النواب بالبرلمان والتي تشمل حظر السفر وتجميد الأصول، مشيراً إلى أن عقوبات التكتل ستكون مؤلمة جداً بالنسبة لروسيا.

الناتو: لدينا 100 طائرة مقاتلة على أهبة الاستعداد

بدوره حذر الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، من أي تصعيد عسكري روسي خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الحلف لديه أكثر من 100 طائرة مقاتلة على أهبة الاستعداد.
وتعهد الأمين العام للحلف بمواجهة التهديدات الروسية بحزم، ومواصلة مساعدة الجيش الأوكراني ورفع قدراته القتالية.

قد يعجبك ايضا