بوتين يبدي قلقه إزاء استخدام النظام التركي لإرهابيين ومرتزقة في النزاعات

بعد وجود أدلةٍ تؤكّد تورُّط النظام التركي بنقل مرتزقةٍ سوريِّينَ وإرهابيِّينَ إلى إقليم آرتساخ دعماً لأذربيجان ضدّ أرمينيا، أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتّصالٍ هاتفيٍّ مع رئيس النظام التركي رجب أردوغان، عن قلقه البالغ إزاء انخراط إرهابيِّينَ في نزاع آرتساخ.

الكرملين أصدر بياناً عن التطوّرات في منطقة النِّزاع بإقليم آرتساخ وأعرب عن قلقه البالغ إزاء استمرار القتال والانخراط المتزايد للإرهابيِّينَ والمرتزقة من الشرق الأوسط في الصراع هناك.

البيان، أوضح أنّ بوتين أطلع أردوغان على اتّصالاته مع قيادتي أرمينيا وأذربيجان، والخطوات التي تتخذ من أجل تثبيت الهدنة ووقف التصعيد بأسرع ما يمكن.

كما بحث الرئيس الروسي كذلك، بحسب الكرملين تدخّل النّظام التركي في الشأن الليبيّ الداخلي وإذكاء النزاع بإرساله مرتزقةً من الفصائل الإرهابية في سوريا، وتكثيف مفاوضات السلام الليبية الليبية.

الملف السوري أيضاً كان حاضراً في اتّصال بوتين مع أردوغان، حيث أكّد الرئيس الروسي أهمية الجهود المشتركة من أجل تنفيذ التفاهمات بشأن إحلال الاستقرار في إدلب وشمال سوريا وَفقاً لبيان الكرملين.

قد يعجبك ايضا