بوتين وكيم يوقعان اتفاقية “دفاع مشترك وشراكة استراتيجية” شاملة

وقّعت روسيا وكوريا الشمالية الأربعاء، اتفاقيةَ دفاعٍ مشتركٍ وشراكة، وصفتها بيونغ يانغ بأنها ترقى إلى مستوى “التحالف”.
وتحدثت وكالات أنباء، أنّ الزعيمين الروسي فلاديمير بوتين، والكوري الشمالي كيم جونغ أون، وقّعا اتفاقيةَ “شراكةٍ استراتيجية شاملة” تضمنت بنداً بشأن الدفاع المشترك، ينص على مساعدة البلدين لأحدهما الآخر، في صد أي عدوانٍ خارجي.

ووصفت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، الشراكةَ بين البلدين، بأنها “محرّك لتسريع بناء عالمٍ جديدٍ مُتعدد الأقطاب” وأن زيارة بوتين تظهر قوةَ ومتانة الصداقة والاتحاد بينهما، وفق تعبيرها.

وكان الرئيس الروسي قد وصل الأربعاء، إلى مطار بيونغ يانغ، في زيارةٍ هي الأولى من نوعها، إلى العاصمة الكورية الشمالية، منذ أربعة وعشرين عامًا