بهدف ترسيخ نفوذه.. النظام الإيراني يقيم دورات لتعليم اللغة الفارسية

يبدو أن إطالة أمد الأزمة السورية، وإصرار الحكومة على عودة الأمور إلى ما قبل عام ألفين وأحد عشر بالسبل العسكرية، فتح المجال أكثر لتدخل الدول والأنظمة في الشأن السوري، لترسيخ نفوذها أكثر فأكثر، في بلد يعاني من الحرب والتدمير منذ أكثر من تسعة أعوام.

 

ففي إطار سعي النظام الإيراني لترسيخ نفوذه في المناطق التي تخضع لسيطرته داخل سوريا، وبهدف غرس أفكاره بين شرائح المجتمع، يقيم ما يسمى بالمركز الثقافي الإيراني دورات مجانية لتعليم اللغة الفارسية ويرصد مكافآت مالية للمشاركين في تلك الدورات في دير الزور شرق البلاد، وفق ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد، أوضح في تقرير له، أن المركز التابع للنظام الإيراني في مدينة الميادين، ينظم دورات مخصصة لأطفال في المرحلة الابتدائية، وسط إغراءات مادية، في ظل ظروف صعبة يستغلها النظام الإيراني لترسيخ نفوذه عبر تجنيد الأطفال والشباب.

المرصد، كان قد أكد في تموز الفائت، أن المركز الثقافي الإيراني في مدينة دير الزور نظم رحلة ترفيهية لنحو ثلاثين طفلاً من أبناء المدينة إلى حديقة أنشأها المركز في حويجة صكر.

وفي إطار تمدده في محافظة دير الزور، عمد فصيل “فاطميون” التابع للنظام الإيراني في وقت سابق إلى حل اتحاد الفلاحين التابع للحكومة السورية في مناطق تواجده بريف الميادين.

كما بدأ الفصيل المذكور باستثمار الأراضي الزراعية من خلال إنشاء ورشات لحراثة الأراضي الزراعية بأسعار أقل من المتعارف عليها، لكن رغم كل هذه الإغراءات فقد شهدت مناطق تسيطر عليها الحكومة السورية والفصائل الإيرانية في محافظة دير الزور احتجاجات تطالب بخروج قوات الحكومة وفصائل إيران.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort