بمناسبة يومها العالمي… إطلاق مئات صغار السلاحف العملاقة المهددة بالانقراض في كمبوديا

أطلقت المئات من صغار السلاحف العملاقة المهددة بالانقراض في نهر ميكونغ بكمبوديا، احتفالاً باليوم العالمي للسلاحف الذي يصادف 23 أيار/مايو من كل عام.

ونسقت جمعية الحفاظ على الحياة البرية عملية إطلاق 580 من صغار سلاحف كانتور، التي يمكن أن تنمو حتى يصل طولها إلى 200 سنتيمتر، وتعيش بشكل أساسي مدفونة في الرمال والمياه، وتطفو على السطح مرتين فقط في اليوم للتنفس.

وبارك الرهبان الزواحف الصغيرة المعروفة أيضاً باسم “السلاحف ذات وجه الضفدع” بفعل مظهرها اللافت، قبل مساعدة الناشطين البيئيين والأطفال المتحمسين على إطلاق السلاحف إلى المياه الموحلة لنهر ميكونغ.

وعثرت جمعية الحفاظ على الحياة البرية وإدارة مصايد الأسماك في كمبوديا على أكثر من ألفي بيضة لسلاحف كانتور العملاقة وأنقذتها هذا العام، وتأمل الفرق أن يفقس الباقي في النهاية.

وبدوره، قال مدير البرنامج المحلي لجمعية الحفاظ على الحياة البرية في كمبوديا، كين سيريوتا، إنه تمّ إحراز تقدم كبير في حماية الحيوان في البلاد، لكنه أشار إلى الحاجة للمزيد من العمل، مضيفاً أن هذه الأنواع مهددة بالصيد والإتجار غير القانونيين.

واختفت سلاحف كانتور العملاقة ذات القشرة الناعمة تقريباً في مناطق انتشارها السابقة في فيتنام وتايلاند بسبب الصيد غير القانوني والتجارة غير المشروعة، إلى أن عادت للظهور مجدداً في كمبوديا الواقعة في جنوب شرق آسيا عام 2007.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort