بمشاركة 1200 دار نشر.. انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب للعام 2022

تحت شعار “فصول الثقافة” انطلقت يوم امس الخميس، فعاليات “معرض الرياض الدولي للكتاب” 2022، بتنظيم من هيئة الأدب والنشر والترجمة التابعة لوزارة الثقافة السعودية، بمشاركة 1200 دار نشر تمثل 32 دولة، وتحل فيه تونس كضيف شرف هذا العام.

وأتت النسخة الحالية من المعرض والتي تقام في الفترة بين 29 أيلول/ سبتمبر و8 أكتوبر/ تشرين الأول، ببرنامج ثقافي متنوع إضافة إلى الإنتاج الثقافي المقروء المتمثل في دور النشر والإصدارات الجديدة.

ويشتمل البرنامج على جملة واسعة من الفعاليات المختلفة من جميع قطاعات الثقافة ومجالاتها الممثلة في الهيئات التابعة لوزارة الثقافة السعودية.

ويقدم البرنامج 71 ندوة ثقافية وأدبية وفكرية وفلسفية، و22 ورشة و7 أمسيات شعرية و20 عرضاً للطهي، و6 عروض مسرحية، و9 حفلات موسيقية و10 لقاءات بعنوان حديث الكتب، و55 فعاليةً للأطفال، بالإضافة لفنون العمارة والتصميم والأزياء والمكتبات العامة والخاصة والثقافة المتحفية والفنون البصرية.

كما سيتم تقديم عروض سينمائية من خلال فعالية “سينما الحوش” التي تم استحداثها في هذه النسخة من المعرض.

ويستقبل المعرض زوّاره يومياً من الـ11 صباحاً إلى 12 من منتصف الليل، باستثناء الجمعة حيث يفتح أبوابه في الثانية ظهراً حتى 12 من منتصف الليل.

جمهورية تونس تحل ضيف شرف في هذه النسخة من معرض الرياض الذي يحتفى بالثقافة التونسية عبر عدد من الفعاليات المختصة بالتراث التونسي، ويستضيف كبار مفكري وأدباء وشعراء ومثقفي تونس، إضافة إلى حفلات غنائية لفنانين تونسيين.

كما توجد في المعرض ثلاثة مسارح كبيرة أطلق عليها مسرح تونس الخضراء ومسرح القيروان ومسرح قرطاج.

وفي سياق تعميق الشراكة الثقافية بين البلدين لفت الفراتي إلى أنه سيتم إطلاق برنامج تنفيذي ثقافي يغطي السنوات الثلاث المقبلة، يتناول جميع المجالات الثقافية مثل السينما والمسرح والموسيقى والأدب والترجمة.

ووصف هذه الشراكة بأنها “بداية التعاون الصحيح على المستوى الثقافي بين البلدين”، مؤكداً أن هذا التعاون الحضاري بين البلدين من شأنه أن يوثق العلاقة ويجعلها أكثر متانة.

قد يعجبك ايضا