تونس.. بمشاركة وجوه سياسية بارزة.. الإعلان عن تشكيل حزب جديد

للحدِّ من محاولات “حركة النهضة” للسيطرة على المشهد السياسي في تونس، أعلن مجموعة من الوزراء والبرلمانيون وشخصيات سياسية عن تشكيل حزب جديد.

حزبٌ، تأسّس بعد اندماج عدد من الأحزاب ذات المرجعية الوسطية والتقدمية الدستورية، يضم وجوهاً بارزة في السياسة، على غرار نجيب الشابي وهو معارض تونسي، ومرشحة الانتخابات الرئاسية السابقة سلمى اللومي، إضافة إلى حزب “نداء تونس” وشخصيات أخرى مستقلة.

المشروع السياسي الجديد في تونس، يهدف بحسب بيان تأسيسه، إلى إحداث تغيير سياسي وتخليص الدولة من الابتزاز وتغوّل مراكز القوى وتحقيق الأمن للمواطنين والدفاع عن حرياتهم وإقامة العدل وتغيير المشهد البرلماني من خلال تعديل القانون الانتخابي.

من أهداف المشروع أيضاً أنه يساعد على بروز أغلبية تضمن الاستقرار السياسي والتداول السلمي على الحكم بعد عدم حصول حركة النهضة على تحقيقه، وإخفاقها في إدارة الحكم منذ دخولها إلى السلطة عام 2011، وفقاً لبيان الحزب.

وبهذا الخصوص، ذكر المؤسّسون أنّ الحزب الجديد سيتولى توحيد القوى الديمقراطية ضمن تنظيم حزبي معاصر يطرح برنامجاً عملياً لإنقاذ تونس، وإعادة بناء جسور الثقة بين المواطن وبين السياسيين.

الموقعون على بيان الحزب الجديد اعتبروا أن تونس بحاجة إلى حياة سياسية متقدمة تقوم على قيم مشتركة تستمدها من الموروث الحضاري التونسي، مؤكدين على حاجة البلاد إلى إيقاف التدهور الذي آلت إليه من خلال الدعوة إلى مؤتمر وطني للإنقاذ يصوغ مقترحات عملية للخروج من الأزمة.

قد يعجبك ايضا