بلينكن ولودريان يناقشان النشاط العسكري الروسي في أوكرانيا

عَقِبَ حشدِ القوّاتِ الروسيّة على الحدودِ الأوكرانيّة، عبّرَ وزيرا الخارجيةِ الأمريكي أنتوني والفرنسي جان إيف لودريان عن قلقِهما من تزايدِ النشاطِ العسكريِّ في المِنطقة.

المتحدِّثُ باسمِ الخارجيّةِ الأمريكيّة، نيد برايس، قالَ في بيانٍ، إنَّ الوزيرَينِ تحدَّثا السبتَ وتطرَّقَا إلى تقاريرَ حولَ نشاطٍ عسكريٍّ روسيٍّ مثيرٍ للقلقِ في أوكرانيا وبالقربِ منها، مؤكِّداً استمرارَ التزامِهما الصارمِ بسيادةِ أوكرانيا ووحدةِ أراضيها.

وكانَ وزيرا الخارجية والجيوش الفرنسيان جان إيف لودريان وفلورنس بارلي أعربَا خلالَ اجتماعٍ في باريس مع نظيريهما الروسيين، سيرغي لافروف، وسيرغي شويغو، عن مخاوفِهما بشأنِ تدهورِ الوضعِ الأمنيِّ في أوكرانيا وحذرَا بوضوحٍ من العواقبِ الخَطِرَةِ لأيِّ انتهاكٍ محتملٍ آخرَ لوحدةِ أراضي أوكرانيا.

وتأتي هذِهِ التطوّراتُ بعدَ إعلانِ الرئيسِ الأوكرانيّ، فولوديمير زيلينسكي، وجودَ ما يقربُ من مئةِ ألفِ جنديٍّ روسيّ قربَ الحدودِ الأوكرانيّة، مبيّناً أنّ الدولَ الغربيّةَ تبادلتْ معلوماتٍ حولَ تحرُّكاتِ القوّاتِ الروسيّة مع كييف.

وكانتْ روسيا قد ضمَّت شبه جزيرة القرم الأوكرانية عامَ ألفين وأربعة عشر، ودخلتْ أوكرانيا إثرَ ذلكَ في نزاعٍ مسلّحٍ مع مسلّحِينَ موالِينَ لروسيا في شرقِ البلاد، فيما تتهمُ كييف والغربُ روسيا بدعمِ المسلّحِينَ عسكريّاً ومالياً، وهو ما تنفيه موسكو.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort