بلينكن وحمدوك يناقشان تداعيات الصراع بإقليم تيغراي الإثيوبي

ناقشَ وزيرُ الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك المخاوفَ المشتركةَ بشأنِ تدهور الوضع الأمني والإنساني في إقليم تيغراي.
وأشارت وزارةُ الخارجيةِ الأمريكية في بيانٍ أن توسّعَ المواجهةِ المسلّحة في منطقتي أمهرة وعفر الإثيوبيتين، وتردي الوضع الإنساني في تيغراي، بالإضافة لتقارير عن عودة دخول قوات إرتيرية إلى إثيوبيا، جميعها عوامل تؤثر على الاستقرار الإقليمي.

ووفقاً للبيان، اتفق بلينكن وحمدوك على تشجيعِ جميع الأطراف للدخول بمفاوضات من أجل وقف إطلاق النار والانخراط في حوار سياسي شامل، للحفاظ على وحدة وسلامة الدولة الإثيوبية والسماح بوصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort